الفلير للهالات السوداء

info@dr-taghreed.com

‎+9660534854071

متى تظهر نتائج حقن الدهون في الوجه

يعد حقن الدهون الذاتية في الوجه من أكثر طرق التجميل أماناً وفاعلية وحالياً تجرى في معظم مراكز التجميل، عملية حقن الدهون هي نقل الدهون الزائدة من جسم الشخص إلى أجزاء أخرى من جسمه بأغراض مختلفة مثل إزالة تجاعيد الوجه وزيادة حجم الشفتين والخدين، حققت المملكة العربية السعودية تقدماً ملحوظاً في هذا النوع من الإجراءات وخاصة مدينة الرياض، قد تختلف نتائج حقن الدهون الذاتية بالوجه حسب الأشخاص ووفقاً للكثير من العوامل المؤثرة في هذا المجال، نتعرف معاً في هذه المقالة على حقن الشحوم الذاتية للوجه ونعرف متى تظهر نتائج حقن الدهون في الوجه وما العوامل المؤثرة على النتائج النهائية.

متى تظهر نتائج حقن الدهون في الوجه

اقرأ المزيد عن: إليك كل ما يخص حقن دهون ذاتية تحت العين

ما هو حقن الدهون الذاتية في الوجه؟

نقل الدهون أو حقن الدهون هي تقنية استخدام الدهون كمادة حشوة طبيعية لتحسين مظهر الوجه.

تهدف عملية حقن الدهون الذاتية في الوجه إلى تجديد شباب الوجه من خلال تعزيز الحجم وتعديل خطوط الوجه وتقليل ظهور التجاعيد.

يساعد ذلك على استعادة امتلاء أنسجة الوجه المفقودة مع تقدم العمر، كما يحسن من ملمس الجلد و نضارته. 

تلجأ الكثير من النساء لتجديد شباب الوجه عن طريق نقل الدهون بشكل شائع في مناطق مثل الخدين والشفتين وتحت الجفون وللتجاعيد حول الفم وكذلك الخطوط الأنفية الشفوية (خطوط الابتسامة).

يعمل نقل الدهون على تجديد شباب الوجه ورفع وشد أنسجة الوجه مما يفيد من يعانون من تراخي وترهل الرقبة أو فقدان الأنسجة البسيط إلى متوسط.

من هم المرشحون لعملية حقن الدهون الذاتية في الوجه؟

يعد تجديد شباب الوجه عن طريق نقل الدهون خيارًا ممتازًا لمن يلي:

  • الاشخاص الذين يرغبون في زيادة حجم مناطق معينة في الوجه أو استعادة الحجم المفقود مع تقدم العمر.
  • الأشخاص الذين يبحثون عن مظهر أكثر شبابًا، ويساعدهم نقل الدهون على التقليل من ظهور التجاعيد والتجاويف.
  • الأشخاص الذين يعانون من خطوط الابتسامة العميقة وزوايا الفم والعيون المجوفة والخدود المترهلة.
  • الأشخاص الذين يتمتعون بصحةٍ جيّدة ولا يعانون من أي مشاكل صحية أخرى مثل: ارتفاع ضغط الدم والسكري والتدخين وأمراض الكلى ومشاكل القلب وليس لديهم ردات فعل تحسسيّة تجاه مواد التخدير المستخدمة في العملية .
  • الأشخاص الذين لا يعانون من مشكلة سيولة الدم أو يتناولون الأدوية التي تزيد من السيولة وتقلل من معدلات التجلط، لذلك فمن الضروري إبلاغ الطبيب بكافة الأدوية التي تتناولها قبل الخضوع للجراحة .

اقرأ المزيد عن: ابتسامة جديدة وشباببية مع حقن نانو فات للوجه

حقن الدهون الذاتية في الوجه

كيف أستعد لإجراء حقن دهون الوجه؟

يختلف حقن الدهون الذاتية في الوجه عن إجراءات الحشوات التجميلية الأخرى؛ لأنه قد يشتمل على تقنيات شفط الدهون لاستخراج الدهون قبل حقنها في الوجه.

حقن الدهون إجراء جراحي ويمكن إجراؤه بالتخدير الموضعي، إلا أنه قد يتطلب تخديرًا موضعيًا مع التسكين أو تخديرًا كليًا، إذا تم جمع كميات دهون أكبر خلال عملية شفط الدهون.

 يتضمن التحضير لحقن الدهون مع الدكتورة تغريد مايلي:

  • الاختبارات المعملية والتقييم الطبي.
  • تناول بعض الأدوية أو تعديل أدويتك الحالية.
  • التوقف عن التدخين قبل الإجراء بوقت كاف.
  • تجنب الأسبرين والأدوية المضادة للالتهابات لتجنب زيادة خطر النزيف.

ما هي خطوات حقن الدهون في الوجه؟

تستغرق العملية عادةً من 30 دقيقة إلى ساعة أو أكثر، اعتمادًا على المريض وحجم الحقن والإجراءات الإضافية.

يسحب الطبيب الدهون من مناطق معينة من الجسم عادةً البطن أو الفخذين، إما باستخدام إبرة أو من خلال تقنيات مشابهة لتلك المستخدمة أثناء شفط الدهون باستخدام قنية شفط خاصة.

بمجرد أخذ كمية كافية من الدهون من المنطقة المانحة، يتم تنقيتها من خلال استخدام جهاز طرد مركزي يقوم بتدوير الدهون ويزيل الشوائب.

يمكن الآن حقن الدهون في المناطق التي تحتاج إلى تكبير من خلال إبرة حقن يتم تمريرها عادة داخل وخارج المناطق المحددة عدة مرات، يؤدي هذا إلى إنشاء “شبكة” من خيوط الترقيع الدهني.

مدة حقن الدهون الذاتية

الآثار الجانبية بعد حقن الدهون في الوجه

فيما يلي أضرار حقن الدهون في الوجه:

  • ظهور تورم الوجه بعد حقن الدهون، ولكنها تزول في غضون أيام قليلة.
  • الشعور بأن الوجه مشدود ومع الوقت يختفي هذا الشعور.
  • الإحساس بالوخز والتنميل في الوجه ويختفي خلال عدة أيام من إجراء الحقن.
  • ظهور الكدمات في الأماكن التي تم حقنها، وهذا أمر طبيعي وتزول الكدمات تدريجياً خلال فترة التعافي.

 

ما هي نتائج حقن الدهون الذاتية في الوجه؟

تظهر نتائج حقن الدهون بعد الحقن مباشرة، ولكن قد تبدو المناطق المعالجة منتفخة في البداية بسبب التورم.

بمرور الوقت، سوف يقل التورم، وتظهر النتائج الحقيقية في غضون ثلاثة إلى أربعة أشهر.

 بعد هذه الفترة الزمنية، قد تفقد الدهون من المناطق المحقونة حيث يقوم جسمك بعملية التمثيل الغذائي لها.

بشكل عام، تختلف مدة بقاء حقن الدهون من شخص لآخر، ولكن يتم امتصاص حوالي نصف الدهون المحقونة مرة أخرى في الجسم في غضون ثلاثة إلى ستة أشهر.

 

ما يجب أن تتوقعه بعد إجراء حقن الدهون الذاتية؟

فيما يلي بعض الأمور التي يجب توقعها بعد إجراء حقن الشحوم الذاتية للوجه وتشمل: 

نتائج حقن الدهون الذاتية بالوجه الأسبوع الأول

سيكون هناك تورم وكدمات خلال الأسبوع الأول، سواء في الوجه أو في المنطقة التي تم شفط الدهون منها.

يمكن تدليك الجلد في المناطق المصابة للمساعدة في تقليل التورم، ويمكن أيضًا تخفيف التورم عن طريق استخدام كمادات الثلج.

على الرغم من أن الألم يكون خفيفًا بشكل عام بعد إجراء نقل الدهون، إلا أنه يمكن تناول مسكنات للألم التي يمكن استخدامها حسب الحاجة.

 

نتائج حقن الدهون الذاتية بالوجه الأسبوع الثاني 

تقل الكدمات والتورم بسرعة إلى حد ما بين 7 و 10 أيام بعد الإجراء.

بحلول الأسبوع الثاني، تكون قد اختفت الكدمات، ولكن لا يزال هناك بعض التورم، يمكنك العودة إلى العمل والروتين اليومي بعد الأسبوع الأول.

 

هل نتائج حقن الدهون الذاتية في الوجه دائمة؟

نعم، نتائج حقن الدهون دائمة ولكن من المهم أن يكون جراح التجميل على دراية جيدة بالجراحة وأن يكون لديه خبرة جيدة لضمان الحفاظ على حيوية الدهون.

يتم الاحتفاظ بما بين٤٠-٦٠ % من الدهون المنقولة على المدى الطويل، حيث يقوم الجسم بامتصاصها، ويبدأ الجسم في التعامل معها مثل الدهون العادية وقد تنمو مع زيادة الوزن، ومع ذلك مع مرور الوقت، قد تبدأ في التلاشي مثل رواسب الدهون الأخرى ولكن لا يحدث ذلك قبل مرور عدة سنوات.

 

العوامل التي قد تؤثر على استمرارية نتائج حقن الدهون في الوجه

والآن بعد أن أجبنا على سؤال متى تظهر نتائج حقن الدهون في الوجه، إليك أهم العوامل التي قد تؤثر على استمرارية نتائج حقن الدهون في الوجه، وتشمل:

  1. مهارة الجراح:  تعد خبرة ومهارة الجراح أحد العوامل المهمة من حيث اختيار تقنيات شفط الدهون المستخدمة وكيف وأين يتم حقنها، كلما كان الجراح أكثر مهارة، تدوم النتائج لفترة أطول.
  2. التقنية المستخدمة: اختيار التقنيات المناسب يؤثر في شكل الوجه بعد حقن الدهون.
  3. كيف يتكيف جسمك مع الدهون المحقونة: يجب أن تؤسس الدهون المحقونة إمدادات دم جديدة من جسمك وتتلقى الغذاء الذي تحتاجه للبقاء على قيد الحياة، عند حدوث ذلك يمكن أن تكون النتائج دائمة في كثير من الأحيان.

حقن الشحوم الذاتية في الوجه

بشكل عام، تكون نتائج حقن الدهون الذاتية بالوجه أفضل عند وضعها في مناطق بها إمدادات دم وفيرة.

يحتوي الوجه على أوعية دموية بشكل جيد؛ لذا تلتقط الخلايا الدهنية إمدادًا جديدًا بسرعة وتبقى غالبية الدهون، ودائما ما تكون النتائج جيدة جداً في منطقة الوجه نتيجة لذلك.

 

كيف يمكنني الحصول على أفضل النتائج؟

لضمان أفضل نتائج حقن الدهون الذاتية بالوجه ستحتاج إلى تجنب فقدان أي وزن خلال الأشهر الستة الأولى بعد الإجراء، ويمكنك الحفاظ على وزنك عن طريق تناول ما يحتاجه جسمك.

بمجرد مرور ستة أشهر، طالما أن نسبة الدهون في جسمك لا تتذبذب، يمكنك التوقف عن احتساب السعرات الحرارية.

إذا لاحظت أن دهون جسمك تتقلب، فقد تحتاج إلى تتبع طعامك للتأكد من بقائك على المسار الصحيح.

البروتين هو أحد أهم العناصر الغذائية التي يجب أن تتناولها بعد العملية.

يساعد تناول كمية كافية من البروتين على الحفاظ على نضارة بشرتك ومساعدتها على التعافي في أسرع وقت ممكن.

يجب أن يتكون نظامك الغذائي من 10 إلى 35 بالمائة من البروتين، و 20 إلى 25 بالمائة من الدهون، و 25 إلى 65 بالمائة من الكربوهيدرات.

هل أحتاج إلى إجراء تعديلات على أوضاع النوم؟

النوم جزء مهم من عملية التعافي، وكذلك وضعية النوم؛ لضمان نتائج حقن الدهون الذاتية بالوجه أفضل.

ستحتاج إلى إجراء تعديلات في موضع نومك بعد الإجراء، وتعتمد هذه التعديلات على المنطقة التي تم شفط الدهون منها وكذلك مناطق حقن الدهون.

يمكنك فعل كل ما تحتاجه لجعل وضعية النوم الجديدة أكثر راحة، مثل إضافة الوسائد أو البطانيات إلى سريرك.

تذكر أن هذه الأمور مؤقتة ولكنها ضرورية لضمان حصولك على أفضل النتائج وستكون قادرًا على العودة إلى أوضاع نومك الطبيعية بمجرد انتهاء التعافي.

تجربتي مع حقن الدهون في الوجه

قبل عدة أشهر، قررت أن أجرب إجراء حقن الدهون في الوجه لتحسين مظهر بشرتي واستعادة الحجم الذي فقدته مع مرور الوقت. كانت لدي تجاعيد دقيقة حول الفم والعينين، وبشرة بدون حيوية وترهل في بعض المناطق. كنت أبحث عن حلاً طبيعياً وغير جراحي، ووجدت أن حقن الدهون في الوجه قد تكون الخيار المثالي لتحقيق ذلك.

تم إجراء حقن الدهون في الوجه في عيادة الطبيبة، وشعرت بالارتياح لوجود فريق طبي متخصص ومحترف. تم وضع التخدير الموضعي لتخدير المنطقة المعالجة، وبعد ذلك تم جمع الدهون من الجسم باستخدام  تنقية خاصة. كان الجزء الأكثر توتراً لي هو عملية حقن الدهون في الوجه، ولكن الطبيبة كانت توجهني وتوضح لي كل خطوة يقوم بها.

بعد الإجراء، شعرت ببعض الانتفاخ والاحمرار في المنطقة المعالجة، ولكنها كانت طفيفة وتلاشت بسرعة خلال بضعة أيام. كنت أعلم أن النتائج النهائية لن تظهر فوراً، حيث يحتاج الدهون المحقونة إلى استقرار وتكامل مع الأنسجة المحيطة. استمرت الانتفاخات الخفيفة لفترة قصيرة، ولكن بعد حوالي أسبوعين، بدأت ألاحظ تحسناً تدريجياً في مظهر وجهي.

مرت بضعة أسابيع، ولاحظت تحسنًا كبيرًا في مظهر وجهي. تم استعادة الحجم المفقود في الخدين والشفتين، وتحسنت ملمس البشرة ومرونتها. واختفت تجاعيد العينين والفم وأصبحت أقل وضوحًا وأقل بروزًا. كانت النتائج طبيعية للغاية، ولم يكن هناك أي علامات واضحة على إجراء الحقن.

بالإضافة إلى المظهر الأفضل، فإن الشيء الذي أعجبني في حقن الدهون في الوجه هو طبيعتها واستخدام مادة طبيعية من جسمي. لم يكن هناك أي استخدام للمواد الكيميائية وهذا أعطاني ثقة كبيرة في النتائج المستدامة.

مضى عدة أشهر منذ الإجراء، وما زلت سعيدًا بنتائج حقن الدهون في وجهي. بشرتي أكثر حيوية ونضارة، واستعادت شبابها بشكل ملحوظ. تحسنت ثقتي بنفسي وشعوري بالجمال الطبيعي، وهذا كان له تأثير إيجابي كبير على حياتي اليومية. بشكل عام، تجربتي مع حقن الدهون في الوجه كانت رائعة

اقرأ المزيد عن: أهم 7 نصائح بعد حقن الدهون في الوجه

في النهاية، نرجو أن تكون ملم بكل ما يخص حقن الدهون الذاتية في الوجه وعرفت متى تظهر نتائج حقن الدهون في الوجه، وكيفية الحفاظ على النتائج لأطول فترة ممكنة وما هي العوامل المؤثرة على النتائج النهائية، كما يمكنك ارسال استفساراتك الخاصة عن حقن الشحوم الذاتية للوجه للدكتورة تغريد الحمصي لتجيب عنها.

الخدمات

مشاركة المقاله

تواصل معنا

التصنيفات

الاقسام

الوسوم

تواصلي معنا نحن بانتظارك